1 thought on “ذاكرة الجسد”

  1. اليوم بعد ذلك العمر لم يعد يعنيني أن أثبت شيئا لاحد أريد فقط أن أعيش أحلامي السرية.متى بدأ جنوني بك؟يحدث أن أبحث عن ذلك التاريخ وأتسأل تُري أفي ذلك اليوم الذي رأيتك فيه لأول مرة؟أم في ذلك اليوم الذي أنفردت بك فيه لأول مرة؟أم في ذلك اليوم الذي قرأتك فيه لأول مرة؟تُرى يوم ضحكت أ [...]

  2. ما زلت أذكر قولك ذات يوم: (الحب هو ما حدث. والأدب هو كل ما لم يحدث) يمكنني اليوم، بعدما انتهى كل شيء أن أقول: هنيئا للأدب على فجيعتنا إذن فما أكبر مساحة ما لم يحدث. إنها تصلح اليوم لأكثر من كتابهذا أول ما طالعته عندما بدأت قراءة الرواية، وأول الغيث قطرة كما يقولون رائعة هي الرواي [...]

  3. قرأت رواية (ذاكرة الجسد) لأحلام مستغانمي، وأنا جالس أمام بركة السباحة في فندق سامرلاند في بيروت.بعد أن فرغتُ من قراءة الرواية، خرجتْ لي أحلام من تحت الماء الأزرق كسمكة دولفين جميلة، وشربت معي فنجان قهوة وجسدها يقطُر ماءًروايتها دوّختني. وأنا نادراً ما أدوخ أمام رواية من الرو [...]

  4. أعتقد أنها ستعجب من يحبون الكلام الشاعري و كثرة الوصف و الزركشة اللغوية، من دون التدقيق على وجود فكرة مميزة أو عمق من نوع مالولا أني كنت أتجاوز الكثير من الصفحات _و لم يكن يفوتني شيء حقيقة_ لا أحسبني كنت وصلت لنهايتها، فالرواية أقل من عاديةو كما يقال لولا اختلاف الأذواق لبارت [...]

  5. إذا كانت قيمة الكتب تقدر بما أضافته للإنسان بعد قرائته فهذا الكتاب بالنسبة لي لا شيء.الكاتبة لديها ثراء بالتعبيرات البليغة والأساليب فريدة الصياغة وقدرة على أن تكتب عن أشياء حقيرة بأسلوب راقِ فلا تدري أتتوقف عن القراءة مضحيًا بالأسلوب أم تكملها متجاهلاً الإبتذال! بشكل ما ذ [...]

  6. فما أطول قائمة الأشياء العادية التي نتوقعها فوق العادة, حتى تحدث. والتي نعتقد أنها لا تحدث سوى للآخرين, وأن الحياة لسبب أو لآخر ستوفر علينا كثيرا منها, حتى نجد أنفسنا يوما أمامها .عندما ابحث في حياتي اليوم, أجد أن لقائي بك هو الشيء الوحيد الخارق للعادة حقاً. الشيء الوحيد الذي ل [...]

  7. كيفَ أخطأتُ بحق ذاتي بأن لم أقرأها قبل أعوام؟!مابين الثورة الجزائرية،والثورة المصرية تتأرجح دمعاتي وتتأكدُ شكوكيما بين قسنطينة وباريس أعبرُ جسور المتناقضاتومابين المشاعر الغريبة،أتعجبُ وأتسائل عن فلسفات الحبِ التي لا تمتُ للمنطقِ بقرابةومابين الروائي والرسام والشاعر و [...]

  8. "إن هذا الكتاب ليس رواية، وإنّما هذيان رجل لا علم له بمقاييس الأدب"هذا ليس كلامي، وإن كلام الكاتبة على لسان الراوي في نهاية العمل، وأرى أنّه يلخّص كل شيء، فهذا حق هذيان، وإغراق في وصف يثير الغثيان حتى تكاد تفرغ ما بجوفك (أنصحك بوضع كيس بجوارك أثناء القراءة). بعد أن انتهيت وجدت [...]

  9. روايات أحلام مستغانمي تثير لدي العديد من المشاعر المختلفة لما تتميز به الكاتبة من قدرة هائلة على التعبير و تطويع اللغة بشكل مذهل للتعبير عن أدق خلجات النفس، لكن بالرغم من ذلك لا يمكنني أن أصفها بأنها"رواية" فالأحداث قليلة و الحبكة الروائية ضعيفة للغاية و أكاد أشعر أن العمل ع [...]

  10. غالباً ما يعجز قاموسي للفصحي على معاونتي للتعبير بدقة عما يختلج في صدري تجاه بعض الأحداث اليومية، وتتعقد الأمور عندما لا يسعفني حتى الكلام المهذب كي أنقل حقيقة ما أشعر به. ولذلك واحتراما للآداب العامة سأكتفي بالنقاط مكان الكلمات التي رغبت في كتابتها تعليقا على ما بين أيدينا [...]

  11. ذاكرة الجسد، رواية من تأليف الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1997. صدرت سنة 1993 في بيروت. بلغت طبعاتها حتى فبراير 2004 19 طبعة. بيع منها حتى الآن أكثر من 3000000 نسخة (عدا النسخ المقرصنة).من أعمال الكاتبة رواية ذاكرة الجسد وفوضى الحواس وعابر سرير وك [...]

  12. رغم أن الحبكة الروائية ضعيفة نوعاً ما، إلا أن اللغة أكثر من رائعة، و خرجت من الكتاب بالعديد من الأقتباسات المميزةثلاث نجوم للغة أحلام مستغانمي الرائعة

  13. روايات احلام متوفرة عندي منذ زمن طويل ولكني لم اجرؤ على قراءتها بل كنت ابحث دائما عن اقتباسات من رواياتها بدون اقرأ اها شيئ.والآن تجرأت على القراءه بسبب المديح الكبير لرواياتها وعرفت السبب الان بعد ان انتهيت من اول رواية اقرأها . كنت خائفا الا تعجبني وأتوقف عن اقتباس أقوالها [...]

  14. سامحكِ الله يا سيدة مستغانمي على ما فعلته بي!لا أدري لماذا تفعل معي الروايات الرائعة هكذا! تصيبني بهذه الدهشة والحيرة هكذا!مع ذاكرة الجسد كانت حيرتي في ما اقرأه "هل رواية أم قصيدة شعر؟؟!"هل هي استعادة ذكريات أم الرغبة في النسيان؟هل هي الحب أم الكراهية؟هل البطلة هي الحبيبة "حيا [...]

  15. النساء مبهرات . فعلا . واخاصة عندما يكتبن باحاسيس تصل الى قلبك مباشرة مما ينبئك بصدقها كلام تثق انه خرج من القلب ليصل الى القلب مباشرةكلام كتبته امرأة لرجل عشقته حتى النخاع .هذا العمل يتمثل فيه الارهاف الحسى فى اسمى صورهعاشقه . احبت رجل فخذلته واحبت وطن فخذلهاتحكى معركة بطل ان [...]

  16. قال لي أحد الأصدقاء ذات يوم جملة عابرة.إن من يقرأ هذه الكتب يرق قلبهوأضاف صديقٌ آخر وسأقتبس ما قاله بالحرف : " أسلوب أحلام اسلوب رائع وذكي بحيث وكما ذكرت يمكن الباسه لأي امراةوبالتالي فهو فارغ ولايتعلق بموضوع معينوانما وصف حالة عامة او محاولة شد القارئ عن طريق صف بعض الجمل وات [...]

  17. من الأعمال القليله التى حزنت عندما انتهيت منهاحاله من المتعه والجمال تبثها فيك نادرا ان تجدها فى اى عمللغه من أرق ما يكوناسقاطات اجتماعيه وسياسيه فى قالب لغوى جذَابمن وجهة نظرى افضل ما قرأت لأحلام ومن افضل ما قرات بالعربيه على الاطلاق

  18. يبدو أن أهتمام الكاتبة الشديد باللغة كان على حساب فكرة العمل، فخرجت الرواية مميزة من حيث الأسلوب، و ضعيفة من حيث الفكرة و تسلسل الأحداث و رسم الشخصيات الروائية

  19. نَمَتْ فيه الجُسور في مخيلتي بشكل رهيبحتى بعدما فرغت منها كنتُ ممتلئة بأشياء لا أعلم ماهي ولكنها كانت تنتمي للألم بشكل أو بآخرأحلام تعرف كيف تثيرنا وتنزرع في مخيلتنا لوقت ليس بالقصير أبداً

  20. عندما تقرأ ذاكرة الجسد . تقرأ نفسك بشكل جديد مهما كان انتماؤك تصبح لاشعوريا من قسنطينة .أجل صدّق هذا !!!لكنك تقرأ ايضا مدينتك ربما قريتك او ذاك الحيّ الطفولي الذي لم تنتبه قبل هذه الرواية انه لا زال عالقا في ذاكرتك بأبسط تفاصيله تشعر بحنين لشيء مخبوء هناك في البعيد تعود لحبٍ [...]

  21. متى بدأ جنوني بك؟يحدث ان ابحث عن هذا التاريخ واتساءلترى افي ذل اليوم الذي رأيتك فيه لأول مرة؟ام في ذلك اليوم الذي انفردت بك فيه لأول مرة؟ ام في ذلك اليوم الذي قرأتك فيه لأول مرة؟ ترى يوم ضحكت؟ام يوم بكيت؟اعندما تحدثت ام عندما صمت؟اعندما اصبحت ابنتي ؟ام لحظة توهمت انك أمي؟!!اي [...]

  22. ،♥خير بداية مع أحلام فهي من الروايات التي لا تنسى لغتها الشاعرية المتكلفة و تفاصيلها القاسية الغنية و حكاياتها الحزينة يجعلها على قدر من الألم كبير *برعت أحلام في وصف الثورة الجزائرية فبعدها استطعت أن أفهم معاناة هذا الشعب العظيم شكراً أحلام .،-------- *إقتباسات "إن أعماقنا أيض [...]

  23. لأحلام مستغانمى قدرة هائلة على تطويع اللغة لا تضاهيها فيها أى كاتبة أخر، لكن البناء القصصي الضعيف للرواية يقلل بالتأكيد من القيمة الفنية و الأدبية للعمل

  24. ""نحن لا نشفى من ذاكرتنا ,و لهذا نحن نكتب , ولهذا نحن نرسم ولهذا بعضنا يموت ايضا ." ".هي قصة رجل خمسيني جزائري ملىء بالتناقضات وفتاة عشرينية سادية مريضة بالماضي الذي لم تعشه عاصر خالد الثورة وواقفا بوجه العدو الاجنبي وخسر ما خسر من اجل الوطن وهاهو يخسر الان بسبب اعداءه من ابناء و [...]

  25. مئة صفحة من اللاشيء!لا أبالغ!فعلا مئة صفحة من القطع الكبير و المحصلة لا شيء!هل نتخيل أن "رواية" (هكذا يصنفونها والله العظيم!) بعد مرور ١٠٠ صفحة من القطع الكبير نجد أن كل ما حدث بها هو الآتي :رسام أقام معرضا فنيا للوحاته و شاهدت فتاة لوحاته فوقعا في الحب!هكذا لخصت مئة صفحة في أقل م [...]

  26. أكنتِ زلة قدم أم زلة قدر ؟قسنيطينة تلك المدينة الجميلة ذات الجسور الرائعةلها الآن صورة معلقة في خيالي كلوحة زيتية جميلة لصورة طبيعية نضعها في أبرز حائط في المنزلولكنها ليست جميلة فقط بجسورها بل هي جميلة بؤلك الذيت قاوموا ذات يومأبناؤها الذين وإن نسيهم التاريخ لن تنساهم قسن [...]

  27. وااااااااوبقدر ما هي جميلة بقدر ماهي خطيرةجعلتني أشتاق لرؤية جسور قسنطينة المعلقةوجعلتني أقوم برحلة طويلة مع كتاب من الجزائر ومن المغربوبصراحة الكلمات لها وقع مختلف وكل الكتّاب الذين قرأت لهم كانو رائعين بروعة أحلاموبعد انتهائي من كل تلك الروايات أخذت منها موقف صارم لأنه [...]

  28. لو حكمت على الرواية فقط من حيث البلاغة اللغوية و الصور الشعرية لقلت أنها ممتازة، أما من ناحية الأحداث و الشخصيات فهي لم تستهوني بالقدر الكافي و لم تزد على أنها خيبت أملي في كتاب قيل أنه أروع ما كتب في القرن الماضي

  29. رواية أكثر من رائعه لم أُكملها بعد ,ما زلت اقرأها بتمعن واسافر معها عبر الخيال اشاهد حلقات مسلسل ذاكرة الجسد تارة واكمل قراءة الرواية تارة اخرىكثيرة هي العبارات التي استوقفتنيومن بينها ما زلت أذكر قولك ذات يوم: (الحب هو ما حدث. والأدب هو كل ما لم يحدث) يمكنني اليوم، بعدما انته [...]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *